tafraout24
الرئيسية / أخبار / خسارة جديدة لحسنية اكادير امام الجيش الملكي

خسارة جديدة لحسنية اكادير امام الجيش الملكي

عمق فريق الجيش الملكي جراح فريق حسنية أكادير بعد تغلبه عليه قبل قليل بنتيجة 2 مقابل 1 ، في المباراة التي جمعت بينهما بمركب ادرار بمدينة أكادير؛  برسم الجولة الثامنة عشر من منافسات الدوري الاحترافي المغربي.

و بدأ الفريق السوسي المباراة برغبة جامحة لتحقيق نتيجة الانتصار ، إذ مارس لاعبوه ضغطا كبيرا على مرمى البورقادي الذي استسلم لتسديدة زوهير الشاوش في حدود الدقيقة 11″ من عمر الشوط الأول .

في حين استفاقت عناصر الجيش الملكي بصنعها لمحاولات تكللت إحداها بنجاح و سجلوا هدف التعادل قبل أن ينفيه الحكم المساعد الثاني بداعي التسلل في حدود الدقيقة 20″ ، ليعود اللاعب عبد المنعم بوطويل و يعوض الهدف بتسجيله هدف التعادل عبر رأسية مركزة اسكنها شباك الحواصلي في حدود الدقيقة 34″؛ لينتهي الشوط الأول بالتعادل الايجابي. 

و أتممت كتيبة فرير كارلوس مدرب الجيش الملكي بسط سيطرتها على مجريات اللعب خلال أولى دقائق الشوط الأول عبر خلقها لمناورات هجومية في الخط الخلفي لفريق حسنية أكادير الذي ظل مدافعوه في مركز الرد و إجهاض الفرص التهديفية لفريق العساكر. 

في حين اكتفى مهاجموا الغزالة السوسية بامتصاص ضغط العساكر ؛ و اعتمادهم على الهجمات المرتدة العكسية السريعة التي كاد عبرها ماركوفيتش و تامر صيام تسجيل أهداف أخرى قد تغير من مجرى المباراة أداءا و نتيجة. 

و اتسم الربع الثاني الأخير من المباراة بحذر كبير و احتراز من جهة كلتا الفريقين اللذان ظلا يحاولان المحافظة على نتيجة التعادل رغم صنعهما لمحاولات محتشمة تكللت جلها بالفشل ، قبل أن يفاجأ الاعب البرغودي رفاق جلال الداودي بهدف ثاني أغضب جماهير الغزالة السوسية في الوقت الذي كانوا ينتظرون فيه الخروج بنتيجة ايجابية. 

لتنهي صافرة كريم صبري من عصبة الدار البيضاء الكبرى تفاصيل المباراة بتفوق مستحق للعسكريين على حساب المضيف الجريح حسنية أكادير.


Warning: Use of undefined constant php - assumed 'php' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /ziri/tafraout2/public_html/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 116

شاهد أيضاً

اكادير تتجاوز عتبة المليون ليلة سياحية خلال الربع الاول من سنة 2019

تجاوزت وجهة أكادير سقف مليون ليلة سياحية خلال الشهور الثلاثة الأولى من سنة 2019 ، ...

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.